كيفية التدرب على مجال الهندسة الوراثية لدارسي التكنولوجيا والعلوم الحيوية في مختلف المراكز البحثية المصرية والخطوات المُؤهلة لذلك.
• خمس خطوات للتدرب على الهندسة الوراثية لدارسي التكنولوجيا الحيوية

• خمس خطوات للتدرب على الهندسة الوراثية لدارسي التكنولوجيا الحيوية

الهندسة الوراثية، الحلم الكبير الذي حلم به كل طالب يدرس مجال التكنولوجيا الحيوية، شخصيًا وصل بي الأمر أني كنت أحلُم بالحمض النووي يدور في رأسي منامًا ويقظة، وعندما بدأت بالذهاب للمعامل والتعود عليها أثناء فترة تدريبي أصبح هذا الجو مألوفًا لي لدرجه أحسست بعدها بشعور غامر بعدم القدرة على مُفارقة ذلك المكان، يبدو أنه حتى حب الهندسة الوراثية يكمن في جيناتنا. على كل حال ليس هذا موضوعنا، المُهم حاليًا هو موضوع مقالنا اليوم، آلا وهو كيفية التدرب على تقنية الهندسة الوراثية في مصر؟ نعم في مصر، مصر بلد كبيرة حقًا، من الجائز أننا لا نشعر بذلك كأبناء لذلك الوطن ولكن ما لا تعرفه أن العديد من المتخصصين من مُختلف بلدان الوطن العربي وأفريقيا يأتون لمصر قاصدين الكثير من تلك المجالات وما شابهها على الأقل في مراحلهم الأولى، الفكرة هنا أن مصر لديها الكثير من بيوت الخبرة المُتمثلة في المؤسسات البحثية العريقة بما فيها من كوادر وخبرات متراكمة وأساتذة كبار في كل المجالات، هم من كانوا سببًا في دخول الهندسة الوراثية ليس في مصر فقط وانما في العديد من الدول العربية. فقط من خلال هذا الكلام أريد من الزملاء أن يكتفوا من عبارات جلد الذات والشعور بالدونية وعلى الأقل أن يقوموا ولو بتقدير أقل الجهود والأمكانيات المتاحة حتى يتمكنوا من الوصول مع الوقت إلى مسعاهم نتيجة ايمانهم المستمر بتواجد من هو قادر على مساعدتهم.

• موضوع ذا صلة: ما هو مستقبل «التكنولوجيا الحيوية - Biotechnology» في مصر؟

كنا تحدثنا سابقًا عن واقع مجال الهندسة الوراثية في مصر، قد ظن العديد أني أقوم بإحباطهم بسبب حديثي عن واقعه في سوق العمل والدراسة وبالفعل قد يكون واقع غير مٌشجع إلى حد ما، ولكن لم ينتبه الكثير أني قد نوهت على وجود ذلك المجال وبقوة في البحث العلمي وهذا هو الأهم تحديدًا في مصر لأن مجال مُشابه حتى لو كان مسموحًا الدخول به لسوق العمل لن يكون الأمر سهلًا بسبب احتياجه لاستثمارات هائلة جدًا غير متوفرة في ذلك النوع من الصناعة في الوطن العربي او افريقيا، بالتالي من الأكيد أنك ستجد تدريبات أكاديمية متوفرة وبكثرة في مجالات مثل الهندسة الوراثية والبيولوجيا الجزيئية، وكما قلت فقط اسعى وابذل المزيد من الجهد واشغل نفسك بالعمل وتطوير ذاتك بدلًا من الشكوى المستمرة عن ضعف الفرص. فيجب أن نتفق أنه موجود بالمراكز البحثية وبقوة. بالإضافة لأهمية اتفاقنا على أن الهندسة الوراثية تقنية من تقنيات التكنولوجيا الحيوية بمعنى أنها ليست علم أو تقنية واحدة بل هي مجال مُركب باعتباره جزء لا يتجزء من التكنولوجيا الحيوية لأنك ستجد بنفس المعمل الذي يحتوي على مشروع بحثي متعلق بالهندسة الوراثية العديد من المجالات الأخرى مثل المعلوماتية الحيوية والرياضيات والأحصاء وعلم الحيوان أو الحشرات أو النبات حسب الكائن الذي يتم التعامل معه. ففكرة رغبتك في التدرب على الهندسة الوراثية تعني أنك حصلت على تدريب مُسبق في قدر كافي من تلك المجالات على الأقل لتكون مؤهلًا للتعامل مع الهندسة الوراثية.

تلك العلوم التي يجب أن تتدرب عليها أولًا هي كما يلي، أولًا علم الوراثة، فعلى عكس ما يظنه الكثير من الطلاب فإن علم الوراثة ليس هو الهندسة الوراثية لأن الوراثة علم نظري أكاديمي بحت يهتم بالأساس الوراثية والقوانين الأساسية وكل ما هو متعلق بالحمض النووي أو المادة الوراثية بشكل عام، أما الهندسة الوراثية فهي تقنية مبنية على تلك المعلومات التي يوفرها علم الوراثة ويتم استخدامها في العديد من التطبيقات كنتيجة لذلك. بالتالي تدربك على علم الوراثة خطوة أساسية يجب ان تشمل التدرب على استخلاص الأحماض النووية بأنواعها والعمل على الأجهزة الأساسية في المعمل ذات الصلة ببحوث الوراثة مثل الـ«PCR» والـ«UV» والـ«Gel Electrophoresis» وغيرهم، ويُفضل أن يكون تدربك في علم الوراثة على الكائن الذي تتعامل معه ذا صلة بتدربك المستقبلي على الهندسة الوراثية حيث أن اكتساب المعرفة المسبقة عن النظام الحيوي الذي تتعامل معاه هي اول خطوات الفهم الصحيح لكيفية التعامل على مستوى الحمض النووي.

• موضوع ذا صلة: ثلاث مراحل لوضع أهدافك التدريبية بمجال التكنولوجيا الحيوية

ثانيًا علم الكيمياء الحيوية، حيث يجب أن تُتقن مبادئها الاساسية وتفهمها جيدًا وأن تتدرب على الأجزاء ذات الصلة بالانزيمات والبروتينات وفصل البروتينات وتنقيتها وما نحو ذلك من خطوات قد تساعدك على فهم أعمق لكيمياء الكائن الحي، ستدرس أثناء دراستك الجامعية كل هذه الاجزاء إلا ان العمل واكتساب الخبرة سيزيد من قدرتك ومهاراتك الأكاديمية بداخل المعمل. ثالثًا علم البيولوجيا الجزيئية، ذلك العلم يُعد حلقة الوصل بين تلك العلوم التي تحدثنا عنها حيث تذوب الفروق بين البيولوجيا والكيمياء في البيولوجيا الجزيئية بسبب ارتكازها على الفهم الدقيق للكائن الحي على مستوى الخلية وأصغر من ذلك، ويعد مجال الهندسة الوراثية أيضًا تطبيقًا تِقنيًا للعديد من المعلومات الي يُنتجها باحثي البيولوجيا الجزيئية، وعادة ما تكون مختبرات كِلا المجالين واحدة إلا ان الترتيب لا يضر، حيث أنه من المهم أن تفهم جيدة المبدئ الأساسي للبيولوجيا او كما يُطلق عليها الـ«Central Dogma» لأنها الأساس التي يرتكز عليها تحول الصفات الوراثية من معلومات مُشفرة على الحمض النووي إلى صفات ملحوظة ومؤثرة في حياة كافة الكائنات. رابعًا، يجب أن تفهم الكائن الذي ستتعامل معه جيدًا، من حيث التصنيف والظروف المناسبة لنموه وموطنه الأصلي وفسيولوجيا هذا الكائن وتشريحه، ببساطة لأن عملية الهندسة الوراثية لن تحدث الا بعد فهم عميق لهذا الكائن لأنها عملية نهائية جدًا، ناهيك عن عشرات العراقيل في جينوم هذا الكائن نفسه التي قد تحول دون أن يظهر تأثير التعديل الجيني عليه.

الهندسة الوراثية نفسها حتى تتدرب عليها بعد كل ما تحدثنا عنه، ففيها العديد من التقنيات التي يجب أن تقرأ عنها من خلال الانترنت مثلًا في المقالات العلمية وما نحو ذلك، او من خلال حضورك للمؤتمرات والندوات العلمية حتى تتعرف لخبرات الاساتذة الباحثين في ذلك الاطار، حيث أنه باحتكاك بهم ستعلم أن الأمر ليس بسيطًا للدرجة التي تعتقد، فهو ليس قصًا ولصقًا كما هو شائع. هناك العديد من التباديل والتوافيق التي بإمكانها التلاعب في اظهار الصفة التي يحاول العلماء اظهارها وهذا هو اساس الدراسة البحثية في مجال الهندسة الوراثية، حيث تكون المشكلة الرئيسية هو كيفية نقل الجين وانجاحه في التعبير عن نفسه في ظل كل هذه المتغيرات. بالإضافة لاشتراك العديد من اصحاب الاختصاصات الاخرى كما ذكرنا وكل ما يخص التدريب الذي تحدثنا عنه هو فقط الجزء المتعلق بالمعمل «Wet Lab»، بالطبع اذا كنت تريد النواحي الاحصائية والمعلوماتية للهندسة الوراثية فأكيد لديك هدف واضح وكذلك تعلم طريقك جيدًا ولا تحتاج لأن اتحدث عنه.

إلى الآن انتهينا من فكرة تأهيل انفسنا للحصول على تدريب في الهندية الوراثية، ولكن بقي الأماكن التي نبحث فيها ومع من نتحدث وكيف سيكون الحديث؟ المؤسسات البحثية التي تحتوي على الهندسة الوراثية كثيرة ومنها ما يلي:
• المركز القومي للبحوث
• شعبة بحوث الهندسة الوراثية والتكنولوجيا الحيوية
• شعبة البحوث الزراعية والبيولوجية
• الشعبة البيطرية (أحيانا)
• مركز التميز الطبي
• مركز بحوث الصحراء
• المعمل المركزي
• مركز البحوث الزراعية
• معهد بحوث الهندسة الوراثية الزراعية (الأجيري)

• موضوع ذا صلة: دليل المؤسسات الأكاديمية

بالتالي أكون انتهيت ولكن قبل أن أختم أحب أن انوه أن خطوات التأهيل وحدها قد تأخذ منك وقت كبير الا أنه لا يجب أن تيأس وتستمر دائمًا للوصول لهدفك، وبالطبع هناك مؤسسات أخرى جامعية وبحثية ولكن تلك المؤسسات هي الاشهر، وفيما بعد سنتحدث عن العديد من تلك المؤسسات، اما ما يخص كيفية الحديث والتعبير عن رغبتك في الحصول على تدريب والخطوات لذلك فقد تحدثنا عن كل ذلك تفصيلًا في المقالات التالية.

• موضوع ذا صلة: سلسة مقالات التدريبات العملية