أنواع مختبرات التكنولوجيا الحيوية وأدوارهم في المشاريع المختلفة

• أنواع مختبرات التكنولوجيا الحيوية وأدوارهم في المشاريع المختلفة

عندما يبدأ أحدهم بالتفكير في بدئ مشروع ما، فأول ما يتبادر إلى ذهنه هو ما نوع المشروع الذي سيقوم بعمله وأي شريحة من العملاء يستهدف؟ وهذا بالضبط ما ينطبق على المُتخصصين بمجال التقانة الحيوية حيث قد لا يعرف البعض أنواع المختبرات أو المعامل المرتبطة بذلك المجال، بل ودور كل منهم في نوعيات المشاريع المختلفة. بالطبع بحكم طبيعة مجالنا العلمي أول ما سنفكر فيه هو أنشاء معمل يقوم بنوعية ما من التحاليل أو الاستشارات، ولكن ما نوعيات تلك المعامل والاستشارات حتى نتمكن من فعل ما هو مناسب لنا ولسوق العمل. عندما يتخرج الطالب أول ما يلجأ له هو مجال مثل التحاليل الطبية مُعتقدًا بذلك أنه يمارس مجاله ولكنه بالطبع يجهل أنه مجال بعيد كل البعد عن التقنيات الحيوية وعلى جانب آخر حتى تتمكن من بدئ معمل يعتمد على التقنية الحيوية يجب أن تعلم أن الأمر مُكلف للغاية ويحتاج خبرة كبيرة في إدارة ذلك المعمل، لذا يجب أن تعمل على تحضير نفسك وخوض العديد من التجارب في مشاريع آخرى بالتوازي مع بحث عن أنسب شئ لك لتبدأ به مشروعك، لذا سنعرف اليوم بشئ من التفصيل بعض المعلومات المهمة عن النوعيات المُختلفة للمختبرات والمعامل في مجال التكنولوجيا الحيوية «Biotechnology» وقبل أن نبدأ يجدر بنا أن نُشير لإنه قد تم تناول مقال عن أنواع شركات التكنولوجيا الحيوية في وقت سابق ننصحكم بقراءته حتى تحصلوا على رؤية أكثر كمالًا إذا كنتم تفكرون حقًا بتأسيس مشروع.
أول ما يجب الحديث عنه هو أن مختبرات «التكنولوجيا الحيوية - Biotechnology» تحتاج لأنشاءها بشكل متكامل لتكلفة ضخمة واستثمارات هائلة، بالفعل من الممكن أن تبدأ بإمكانيات بسيطة حسب نوع مشروعك ولكن إذا كنت تسعى نحو من الاحتراف فلابد من الاستثمار بشكل كبير في أجهزة وتجهيزات معملك، فالأدوات التي تمتلكها من المؤكد أنها ستُسهل عليك الكثير من الآيدي العاملة والأنفاق في المستقبل بجانب دقة النتائج التي ستصب في صالح ثبوت مصداقية مشروعك لدى العملاء، الأمر الذي سيًدر عليك مزيد من الأرباح والنمو في المستقبل، وعند الحديث عن أنواع المختبرات بالمجال فهناك قسمين رئيسيين من المعامل في مجال «التكنولوجيا الحيوية - Biotechnology»، القسم الأول يُدعى «Wet Laboratories» وهي نوعية المعامل التي يتم بها إجراء التجارب البيولوجية والكيميائية المختلفة عن طريق المُتخصصين مُستخدمين الإمكانات المُتاحة من أجهزة ومواد وما نحو ذلك. أما القسم الثاني فيُسمى «Dry Laboratories» وهي نوعية المختبرات الخاصة بالجانب التقني من التكنولوجيا الحيوية فيما يخص تحليل البيانات والمعلوماتية الحيوية وأجهزة القياس والإحصاء والحواسيب. الجيد في الأمر أن كل نوع بإمكانك أن تقوم بفتحه بشكل مستقل عن الآخر ولا يلزم أن يكون الأول مُصاحبًا للثاني، حيث أنه إذا كنت ترغب بتحليل بعض البيانات ولا تمتلك الإمكانيات لذلك فيُمكنك التعاقد مع معامل خارج مصر لعمل تلك التحاليل بالنيابة عنك وإرسال النتائج لك، وعلى حسب حجم البيانات التي ترغب بتحليلها ستُحدد ما إذا كان من الضروري وجود وُحدة مُتخصصة في ذلك أم لا. فيما يلي سوف نقوم بتصنيف أنواع المعامل طبقًا للشرائح المُستهدفة ونوعية الخدمات التي تُقدمها، ومن ثم سنضرب أمثال من أرض الواقع على تلك المعامل بحيث تتضح الصورة للجميع بهذا الترتيب.
• أولًا معامل وشركات تستهدف المجتمع الأكاديمي:

1. معمل \ مركز أبحاث: هذه النوعية من المعامل أو المراكز يعمل مؤسسوها على تلبية كافة احتياجات الباحثين فيها من حيث الأدوات والأجهزة والمواد الكيميائية وغيره، حتى يقوم هؤلاء الباحثين بعمل أبحاثهم فيها بحرية أكبر بمقابل مادي معروف أو متفق عليه ويُدعى بـ«Bench Fees» ومؤكد كلما كانت الأجهزة والإمكانيات أفضل كلما كان الطلب على ذلك المركز أكبر، ويُذكر هنا أنه ليس شرطًا أن يستهدف المعمل الباحثين الكبار فمن الممكن أن يكتفي بالباحثين الشباب في مراحل دراستهم الأولى إلى مرحلة مشاريع التخرج، وقتها لا يُشترط أن تكون الإمكانيات هائلة فالبسيط منها يكفي وسيُحقق عائد أيضًا نظرًا لعدم كفاية إمكانيات الجامعات لكل الطلاب.
2. معمل \ شركة إنتاج مواد مهمة في الأبحاث: تلك النوعية من الشركات أو المعامل تكاد تكون غير موجودة بمصر، وهناك العديد من شركات الإستيراد تستورد تلك المواد المهمة في البحوث العلمية، غير أن تلك المواد هناك الكثير منها بسيط التركيب وبإمكانك مع قليل من المجهود أن تنتجه في مصر وبإمكانيات ليست بكبير وبجودة مقبولة وبسعر مُنافس نظرًا لأن الاستيراد من الخارج يُكلف الباحثين بالعُملة الصعبة. كل ما في الأمر أن فكرة ذلك النوع من الشركات أن تقوم بإنتاج أحد المواد التي تُستخدم بكثافة بين الباحثين في بحوثهم العلمية أو في التجارب العلمية بالجامعات أو حتى المدارس، وتقوم أنت من خلال إمكانياتك بإنتاج هذه المواد الكيميائية أو البيولوجية أو غيره، وعندما تنتهي من إنتاجها وتقوم بتسويقها ستكون أسعار بيعها منافسة جدًا للمواد التي يتم استيرادها من الخارج مما سيحقق لك عائد كبير وفرص أكبر في النمو. بالطبع شكل وإمكانيات معملك يتحدد بناء على نوعية المواد التي تقوم بإنتاجها وعلى صعيد آخر فإنك لابد وأن تكون مُختلطًا بالمجتمع الأكاديمي بشكل وثيق حتى تتعرف على نوعيات المواد التي يتم استخدامها بالأساس وأيهم الأعلى تكلفة وعليه طلب لأن هذا ما سيساعدك على تحقيق الأرباح إذا ما انتجت تلك المادة.
3. معمل \ شركة في المعلوماتية الحيوية: هذه النوعية أيضًا غير موجودة في مصر، وتقوم على أن أحد المُتخصصين في المجال يعلم جيدًا المشاكل التي تواجه الباحثين في مجال بحثي معين، وبخبرته الإحصائية والبرمجية يقوم بإنشاء برنامج أو تطبيق يحل هذه المشكلة، نفس فكرة العديد من التطبيقات الناجحة التي نراها اليوم ولكن هنا يكون التطبيق في مجال العلوم والتكنولوجيا الحيوية بإستخدام تقنيات برمجية حيوية. إن توظيف مهارات المتخصيين بالمعلوماتية الحيوية بشكل جيد في حل مشكلة ما سيعمل بلا شكل على أن يُدر تطبيقهم أرباح هائلة، وإذا ما بحثتم عن حجم الاستثمارات بهذا المجال ستنالكم نوع من أنواع الصدمة بسبب المليارات والأرقام التي لن تقدروا على قراءتها. العديد من الأفكار البسيطة بالإمكان استثمارها إذا ما تم تنفيذها بشكل محترف مثل قواعد البيانات وتخزين وتحليل البيانات والتطبيقات الصديقة للمُستخدم وغيره. يلزم إنشاء مشروع قائم على هذه النوعية من التطبيقات أن تكون مُدركًا ومُلمًا بكل ما يدور في المجتمع العلمي من مشاكل لديك القدرة على حلها، بلا شك ستسُاعدك المؤتمرات والفاعليات العلمية على ذلك.

• ثانيًا معامل وشركات تستهدف قِطاع الأعمال:

1. معمل استشارات علمية: وتركز هذه الفئة من المعامل على توجيه خدمات استشارة علمية للشركات والمصانع والمزارع في قِطاعات الغذاء والزراعة والصحة والمعامل التي تستهدف عامة الناس وكذلك قطاعات البيئة، وتُلبي معامل الاستشارات علمية حاجة كل هؤلاء عندما يطلبوا الاستشارة بغرض إصلاح خلل ما في عملهم المعتاد، وتعتمد معامل الاستشارة على الخبراء أكثر من الأجهزة والإمكانات نوعًا ما.

2. معامل التحاليل: ولا أقصد هنا التحاليل الطبية بل أقصد التحاليل الوراثية والبيوكيميائية والمبيكروبيولوجية أو تجمع كل ذلك في معمل واحد طبيعي، ومعامل التحاليل تلك عندما تستهدف قطاع الأعمل فهي تتعامل مع الشركات والمصانع والمزارع أيضًا مثل مزارع الثروة الحيوانية والسمكية ومزارع الخضروات والفاكهة والإنتاج الزراعي بشكل عام. ومهمة هذه المعامل هي عمل تحاليل دورية وتقديم تقارير بحالة الكائنات الي تُحلل لها، كما أنها تكون مسئولة عن التشخيص والعلاج والمتابعة في حالة اتخاذ أصحاب المشاريع إجراءات وقائية أو علاجية معينة تمس هذه الجوانب. بدأت مؤخرًا نوعيات من هذه المعامل بالظهور في مصر تلبية لحاجات الشركات العاملة في قطاع الثروة الحيوانية على وجه التحديد للحافظ عليها وتنميتها.

3. معامل \ شركات انتاج: على غِرار المعامل التي تنتج مواد مهمة للباحثين في البحوث العلمية، فإن هذه النوعية من المعامل أيضًا تنتج مواد بيولوجية وكيميائية مهمة ولكن لقطاع الأعمال (الشركات والمصانع وما نحو ذلك) حيث تقوم معامل أو شركات الانتاج بإنتاج مواد أولية أو ثانوية مهمة تدخل في الصناعة والزراعة كالأسمدة الحيوية والكمبوست على سبيل المثال، غير أن هناك نوعيات من المعامل تُعتبر أنها تنتج المادة الرئيسية للأنتاج مثل معامل زراعة الأنسجة النباتية، فبإنتاجها للشتلات لم يتبقى بعد ذلك إلا زراعتها وحصد الثمار بشكل مباشر مما يوفر الكثير من الوقت والمجهود.

• ثالثًا معامل وشركات تستهدف عامة الناس: (أغلبها في القِطاع الصحي والدوائي)

1. معامل التحاليل الوراثية: وهي المعامل التي تقوم بعمل تحاليل طبية وراثية بهدف التشخيص أو المتابعة وتقدم استشارات وراثية للمرضى، ويتعاون فيها الأطباء البشريين والمتخصصين بالتكنولوجيا الحيوية من أجل تحقيق ذلك الهدف، ومن أشهر نوعيات التحاليل التي يتم تقديمها في مصر تحاليل ما قبل الزواج وتحاليل أثبات الأبوة وأثبات النسب، وتحاليل فترة الحمل للأجنة للتثبت من صحة الجنين، هناك تحاليل آخرى عديدة ولكن هذا أشهرهم.

2. معامل التحاليل الميكروبية والبيوكيماوية: تعتبر قريبة من التحاليل الطبية ولكنها تُعد كذلك من التقنيات الحيوية في مجال التحاليل بشكل عام، فتضم التعرف على الأمراض الميكروبية والخلل في مُعدلات الآيض لدى الأطفال والكبار وكشف النوع المفضل من المضادات الحيوية وما نحو ذلك ويُطلق عليها التحاليل البيوكيميائية.

3. معامل الحقن المجهري وأطفال الأنابيب: نوعية آخر من المعامل في القطاع الصحي، يتعاون عليها الأطباء البشريين والمتخصصين بمجال التكنولوجيا الحيوية وتهدف لمساعدة الأزواج الذين يعانون من العقم على الأنجاب. بذلك أكون قد انتهيت من سرد ما لدي من معلومات، وبالطبع ليست هذه كل المعامل مؤكد هناك المزيد، لذا تابعوا المقال ربما يتم تحديثه في وقت لاحق.