الفرق بين, القسم والبرنامج, التكنولوجيا الحيوية, البيوتكنولوجي, التقنية الحيوية, كلية, الزراعة, قسم وراثة, كيمياء حيوية, ميكروبيولوجيا, الهندسة الوراثية والتكنولوجيا الحيوية.
الفرق بين التكنولوجيا الحيوية والهندسة الوراثية

• الفرق بين التكنولوجيا الحيوية والهندسة الوراثية

يذخر المحتوى الأجنبي على الانترنت بملايين الموضوعات في شتى المجالات، لدرجة تجعلك قادرا على العثور على أي شيء ترغب بالبحث عنه. وعلى العكس تماما منه تجد المحتوى العربي فقير بدرجة مُخجلة جدا، وذلك يرجع لإحجام اصحاب الخبرات عن تدوين خبراتهم ومعارفهم واتاحتها للجميع في صورة يسهل تداولها، واليوم نحن نبدأ محاولة جديدة لرأب هذا الصدع المعرفي العربي على الشبكة العنكبوتية، وذلك عن طريق توضيع بشيء من التفصيل التباينات الجوهرية بين بعض المصطلحات العلمية التي تشير لأفرع بعض العلوم الحيوية المختلفة ومجال التكنولوجيا الحيوية، ويرجع سبب ذلك لتبيين حقيقة أن مجال التكنولوجيا الحيوية يختلف بطبعه ومفاهيمه عن العلوم الأساسية بل وبعض علومه والتي يخلط الكثير بينها وبين مفهوم التقنية الحيوية وكيف أن ذلك العلم يُستخدم كأداة سواء بمعارفه أو علومه تحت مظلة مجال التكنولوجيا الحيوية. فمن ضمن أكثر الأسئلة شيوعا بين عامة الدارسين للمجال هو نمط معين من تلك الأسئلة التي تقارن بين شيء وآخر، من قبيل ما الفرق بين كذا وكذا؟ لذلك سنبدأ في الاجابة عن مجموعة كبيرة من تلك الاسئلة، ونبدأ مع الفرق بين التكنولوجيا الحيوية والهندسة الوراثية.

• موضوع ذا صلة: الإجابة الكاملة: الفرق بين دراسة «التكنولوجيا الحيوية - Biotechnology» في كلية العلوم وكلية الزراعة

في البداية يجب أن نعلم أن مجال الهندسة الوراثية هو مجال تطبيقي قائم على علم الوراثة، ومعنى كلمة علم أنه مجموعة من المعلومات والحقائق التي تم التوصل طبقا للمنهج العلمي، وعندما تم التوصل لتلك المعلومات بدأ العلماء باستخدامها وتحويلها لأدوات وتطبيقات يتم الاستفادة منها على أرض الواقع، بالتالي فإن علم الوراثة عندما بدأ تطبيقه ظهرت الهندسة الوراثية كوجه تطبيقي لذلك العلم، وعندما نتحدث عن أن مجال الهندسة الوراثية هو مجال تطبيقي، أول ما يجب فهمه، هو أن أي مجال تطبيقي حتى يكون كذلك فهو يتكون من مجموعة أدوات وتقنيات يتم استخدامها لتحقيق التطبيقات التي يهدف لها المجال التطبيقي، ففي حالتنا فإن من تقنيات الهندسة الوراثية على سبيل المثال تقنية التعديل الجيني لأهداف تنمية الثروة الحيوانية مثلا او تحسين المحاصيل الزراعية. وعلى نفس المنوال تتنوع تقنيات وأدوات الهندسة الوراثية لتحقيق مختلف الأهداف المرجوة منها.

إذا ما الفارق بين الهندسة الوراثية والتكنولوجيا الحيوية؟ ببساطة الفارق يتمحور حول أن التكنولوجيا الحيوية هو المجال التطبيقي الأَضخم على الاطلاق، وكما هو الحال مع علم الوراثة والهندسة الوراثية، فإن التكنولوجيا الحيوية هي المجال التطبيقي للعلوم الحيوية ككل بل وتمتد لأكثر من ذلك فتشمل علوم الحاسب والمعلوماتية والفيزياء والهندسة، بالتالي فإن الهندسة الوراثية تقع تحت مظلة مجال التكنولوجيا الحيوية مثلها كمثل كافة العلوم والمجالات التي يستخدمها مجال التكنولوجيا الحيوية في تحقيق أهدافه. حيث يُركز مجال التكنولوجيا الحيوية على فكرة استخدام الأنظمة الحية في تقديم منتج أو خدمة ما وذلك باستخدام التقنيات الحيوية والتي منها تقنيات الهندسة الوراثية.

آخيرا، بإمكاننا القول أن التكنولوجيا الحيوية مصطلح أعم وأشمل، أما الهندسة الوراثية فهو مصطلح يقتصر على التعبير عن تقنيات تعديل الجينات والأحماض النووية للكائنات المختلفة، فلو كنت متخصصا في التكنولوجيا الحيوية فسيكون بإمكانك استخدام تقنيات الهندسة الوراثية بجانب التقنيات الحيوية الأخرى التي لا حصر لها، أما إذا كنت متخصصا في الهندسة الوراثية فقط فلن يُمكن ذلك على المستوى القياسي.